منتديات بحر الشروق
أهلا وسهلا بك بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.



مرحبا بكـ يــآآآ زائر مــــليــون مــرحبا بكـ معنا في منتديات بحر الــــشروق
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولخروج

شاطر | 
 

 اسماء الله الحسنى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بحر الشروق
لا تنسوني من صالح دعاكم
لا تنسوني من صالح دعاكم


الاوسمة الاوسمة :

ذكر
عدد المساهمات : 521
السٌّمعَة : 1
تاريخ الميلاد : 14/07/1988
تاريخ التسجيل : 15/03/2010
العمر : 30
المزاج : بحر الشروق

مُساهمةموضوع: اسماء الله الحسنى   الخميس مايو 06, 2010 9:10 am

الشاكر2


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد
الأمين، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم ومن
وحول الشهوات إلى جنات القربات، أيها الإخوة والأخوات لازلنا في اسم الشاكر
وهناك معان دقيقة تتصل بهذا الاسم يمكن أن نستشفها من معاني القرآن الكريم
والأحاديث الشريفة ففي قوله تعالى: {فاذكروني أذكركم} لأن الله تعالى هو
الشاكر إن ذكرته ذكرك لكن ذكر الله لك غير ذكرك له، ذكر الله لك أكبر من
ذكرك له، إنك أن ذكرته أديت واجب العبودية لكنه إن ذكرك منحك نعمة الأمن
{فأي الفريقين أحق بالأمن إن كنتم تعلمون الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم
بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون} لا يتمتع بنعمة الأمن الحقيقي إلا المؤمن
أما غير المؤمن {فقذف في قلوبهم الرعب بما أشركوا} يمتلئ قلب المشرك خوفا
بينما قلب المؤمن أمنا، وفي قلب المؤمن من الأمن ما إن وزع على أهل بلد
لكفاهم، نعمة يختص بها المؤمنون، إن ذكرته ذكرك لكن ذكر الله لك غير ذكرك
له، ذكر الله لك أكبر من ذكرك له، إنك إن ذكرته أديت واجب العبودية لكنه إن
ذكرك منحك نعمة الرضا، قد يملك الإنسان الملايين لكن مع ذلك هو ساخط بينما
المؤمن راض عن الله: {رضي الله عنهم ورضوا عنه}منحك نعمة الحكمة {ومن يؤت
الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا} منحك نعمة الطمأنينة، هذه نعم هي من ذكر الله
لك، لذلك قال تعالى: {أقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر
الله أكبر} ذكر الله لك في الصلاة أكبر من ذكرك له، لكن ذكر الله لك غير
ذكرك له، ذكر الله لك أكبر من ذكرك له لأن الله سبحنه وتعالى من أسمائه
الحسنى أنه الشاكر، إن ذكرته ذكرك.. بل: {ورفعنا لك ذكرك}ما من إنسان رفع
الله ذكره كرسول الله، ولكل مؤمن من هذه الآية نصيب بقدر استقامته وإخلاصه
يرفع الله للمؤمن ذكره ويرفع قدره.. يلقى محبة الخلق فيه، يلقي في قلوب
الخلق محبته، لذلك مجرد أن تقترب من الله خطوة تجد أن الله يقترب منك، لذلك
مع بعض التفصيل في الأحاديث الشريفة: "من ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ومن
ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه" قد تلقي كلمة في مجتمع معين.. في
مجموعة إخوة كرام، في عقد قران، في لقاء.. تتحدث عن الله عز وجل تغفل نفسك
وبطولاتك وتتحدث عن الله.. يذكرك الله في مستوى أرقى ولك ذكر عطر، هذا من
فضل الله عليك ومن تحقيق اسم الشاكر:"من ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ومن
ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه ومن تقرب إلى شبرا تقربت إليه ذراعا-
لمجرد أن تتحرك نحو الله بصلح.. بتوبة.. بذكر.. بصدقة.. بتلاوة قرآن.. بفعل
طيب مع مخلوق ما، لمجرد أن تتقرب من الله شبرا يتقرب إليك ذراعا.. ينتظر
مبادرة منك، ينتظر حركة منك.. التفاتة.. منك.. إقبالا منك وهذا شيء واضح،
بمجرد أن تتحرك نحو الله بعمل صالح.. بصيام نفل.. بصلاة نافلة.. بغض بصر..
بخدمة إنسان "ومن تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا – وإن تقرب إلي ذراعا
تقربت إليه باعا وإن أتاني يمشي أتيته هرولة" فليتك تحلوا والحياة مريرة
وليتك ترضي والأنام غضاب وليت الذي بينك وبيني عامر وبيني وبين العالمين
خراب "من ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ومن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير
منه ومن تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه
باعا وإن أتاني يمشي أتيته هرولة" الآن من معاني هذا الاسم أن النبي عليه
الصلاة والسلام يقول: " بروا آبائكم تبركم أبنائكم" يشكر الله لك برك لأبيك
بأن يلهم أولادك في المستقبل أن يكونوا بك بررة، عطاء في الدنيا قبل
الآخرة: {ولمن خاف مقام ربه جنتان} فالذي يبر أباه يهيئ الله له أولادا
بررة يطيعونه ويعظمونه ويحترمونه في خدمته كظله، وعفوا.. تعف نسائكم ومن
يتعفف عن الحرام يكافئه الله بزوجة عفيفة، كما أنه عف عن الحرام لأن الله
سبحانه وتعالى هو الشاكر يشكر لك برك بأبيك بأن يزيد من فضله عن طريق أولاد
بررة هم في خدمتك ويشكر لك عفتك عن الحرام بأن يجعل زوجتك عفيفة مثلك عن
الحرام، "عفوا تعف نساؤكم" الآن.. ومن اسم الله الشاكر إذا وصلت رحمك زاد
في عمرك ودفع عنك الفقر لأن الضمان الاجتماعي في الإسلام أساسه النسب
والجوار، الأحاديث التي توصي بالجار كثيرة والأحاديث التي توصي بصلة الرحم
كثيرة، ما معنى صلة الرحم؟ أقرباؤك من لهم غيرك؟ الآخرون؟! أنت لهم وغيرك
لهم، أما أقرباؤك من غيرك لهم؟ لا تعني صلة الرحم أن تطل عليه في كل عيد
دقائق معدودة ومعك البطاقة وتتمنى ألا تراه في البيت كي توفر الوقت، ليست
هذه صلة الرحم، صلة الرحم أن تتصل به وأن تزوره وتجلس معه وتتفقد أحواله
وأن تمد له يد المساعدة وأن تأخذ بيده إلى الله سبحانه وتعالى، هذه هي صلة
الرحم التي أرادها الله عز وجل.. تبدأ باتصال ثم بزيارة ثم بتفقد أحوال ثم
بمساعدة مادية أو معنوية ثم تأخذ بيده إلى الله عز وجل، هذه صلة الرحم التي
تزيد في العمر والرزق، ومعنى تزيد في العمر.. للعلماء وقفة عند هذا
المعنى، الحقيقة أن العمر لا يتقدم ولا يتأخر لكن قيمة العمر بمضمونه..
إنسان فتح المحل بتاعه من الساعة التاسعة صباحا إلى التاسعة مساء، وقت
محدود، الفرق بين محلين تجاريين.. محل غلته 1000ومحل غلته مليون فزيادة
العمر تعني مضمون العمر، قد يكون مضمونا كثيفا جدا، الإمام الشافعي عاش أقل
من 50سنة لكنه ترك خيرات لا يعلمها إلا الله، الإمام النووي عاش أقل من
50سنة، وفي ناس عاشوا 90عام وما فعلوا شيئا، في رأي بعض العلماء أن العمر
قيمته بأعماله الصالحة وأتفه أعمار الإنسان عمره الزمني لكن أجل أعماره
عمره في العمل الصالح، لذلك يقول عليه الصلاة والسلام: "صلة الرحم تزيد في
العمر وتنفي الفقر" إن أردت أن ينسئ الله في أجلك ويزيد في رزقك فصل رحمك،
هذه من الطاعات التي حض عليها النبي عليه الصلاة والسلام لأن الله شاكر، إن
تتبعنا أحوال الناس.. الإنسان الذي يتفقد أهله.. يعين أهله.. ينفق على
أهله بالمعني الواسع أي أقربائه من طرف أبيه وأمه.. ومعنى الرحم واسع جدا،
كل أقربائك بدون تفصيل لأن الله تعالى جعل صلة الرحم أحد أنواع الضمان
الاجتماعي، لذلك العلماء قالوا: لا تقبل زكاة إنسان وفي أقربائه محاويج
والكلمة التي أقولها دائما: هؤلاء أقربائك من لهم غيرك؟ الآخرون؟ أنت لهم
وغيرك لهم أما أقربائك من لهم غيرك؟ يعني أحيانا إنسان له أخت متزوجة في
طرف المدينة ما عنده وقت لزيارتها، لكم إذا زارها يرفع من معنوياتها تنتعش
أمام زوجها وأولادها، لا تنام الليل من فرحها، لذلك هناك أناس يزورون
أقربائهم الأقوياء والأغنياء أو اللامعين في الحياة أما أقرباؤهم المساكين
يتركونهم من عام إلى عام، يا أيها الأخوة الكرام.. لو طبقنا صلة الرحم لكنا
في حال غير الحال، المجتمع متمزق من ضعف هذه الطاعة أما لو وصلنا رحمنا
وتفقدنا أحوال بعضنا بعضا.. لذلك النبي عليه الصلاة والسلام أشار أنك لو
أعطيت أقربائك من مالك.. من مال زكاتك فهذه الزكاة لها أجران عند الله: أجر
الصدقة وأجر الصلة، ألا تحب أن تنال ثوابا مضاعفا؟ تفقد بهذا المال الذي
هو مال زكاتك تفقد أهلك بل إن بعض العلماء يؤكد أن الله لا يقبل زكاة وفي
أقربائه محاويج، الحقيقة في ظاهرة عجيبة.. عمله الصالح لكل الناس إلا
أقربائه، هؤلاء أقرب الناس إليك، أنت بعملك الصالح معهم تقربهم منك، حدثني
أحد الناس زاره قريبه في بيت تحت الأرض ضعيف الشمس رطب وهو منعم.. قالوا:
هذا المكان لا يليق بأولادك من أجل صحتك؟ قال: والله زيارة واحدة.. نقلني
إلى بيت في الدور الثالث باتجاه القبلة، المقصود بالزيارة أن تمد يد العون،
دائما الزيارة ممن؟ القوي للضعيف، من الغني للفقير، من العالم إلى الجاهل،
فالأولى الأقوى منك ليس بحاجة إليك، طبعا يجب أن تزوره ولكن عليك بمن هو
بحاجة إليك، من هو أضعف منك.. أفقر منك.. فإذا تراحم الناس رحمنا الله
جميعا وإذا تدابر الناس ولم يعبأ أحد بأحد سخط الله علينا جميعا، أيها
الأخوة.. في بعض الأحاديث: "ما أكرم شاب شيخ لسنه إلا قيد له الله من يكرمه
عند سنه" وهذا من اسم الله الشاكر، ولكن كما قلت البارحة: أي عمل صالح قدم
لمخلوق كائنا من كان وكائنا ما كان.. كائنا من كان للبشر وكائنا ما كان
كائنا لغير البشر.. لمخلوق، لقطة، لجرو صغير.. أي عمل صالح قدم لمخلوق
كائنا من كان وكائنا ما كان كائنا لا بد أن الله يكرمه مسلما كان أو كافرا
في الدنيا أو في الآخرة، مستحيل أن تقدم خيرا ولا تجد جزاءه، إن كنت مؤمنا
بالله واليوم الآخر كان جزاؤه في الدنيا والآخرة وإن كان الإنسان كافرا ولم
يؤمن بالآخرة كان جزاؤه في الدنيا، ما أحسن عبد من محسن أو كافر إلا وقع
أجره على الله في الدنيا أو في الآخرة، الذي ينفق يوسع الله عليه في ماله
والذي يدعم الفقراء والمساكين يقوي ربنا مكانته في المجتمع والذي يبذل من
وقته لخدمة الخلق يبارك الله في وقته، فلذلك الله أمرنا أن نؤدي زكاة
أموالنا، ومن منا ينتبه أن الوقت له زكاة؟ لمجرد أن تؤدي الصلوات في
وقتها.. أن اقتطعت من وقتك جزئا لله المكافئة على ذلك أن الله يبارك لك في
وقتك وتفعل في الوقت القليل الشيء الكثير، الإنسان إذا ضن بوقته الثمين في
أن يعبد الله يتلف الله له وقته، يحس الإنسان بعدم توفيق، عنده قائمة
أعمال، انتقل من مكن لآخر، قفل المحل ومشى، يسافر من مكان لمكان، لا يتحقق
شيء معه، الله تعالى قادر أن يضيع الوقت مع الشعور بالألم وقادر أن يبارك
لك في وقتك، لذلك أحيانا الوقت له زكاة، إن أنفقت بعض وقتك في طاعة الله..
في خدمة العباد.. في طلب العلم يبارك الله لك في وقتك، وإن أديت شيئا من
جهدك في خدمة الخلق الله تعالى يبارك لك في جهدك، والله حدثني أخ دخل في
محل.. إنسان من طرف المحافظات الشمالية قال له: ألا تعلمني صنع هذه الحلوى؟
قال له: حبا وكرامة، صنع طبخة أمامه وقال: اكتب


عندك التفاصيل وكلفه بأن يصنع أمامه طبخة ثانية، والإنسان من محل
بعيد من أقصى المدن.. أقسم لي بالله ثلاثون عاما ما من عام إلا ويأتي إليه
بهدايا ثمينة.. يقول له: أنت تفضلت علي، هذا الإنسان المؤمن، لأن الله
تعالى هو الشاكر، إنسان عادي إذا قدمت له معروفا يتفنن في شكرك، يبتسم،
ينحني نصفين، يقول لك: أخجلتنا، تفضلت علينا، إنسان عادي، خالق الأكوان
صاحب الأسماء الحسنى.. أيمكن أن تقدم معروفا دون أن ترى ثماره في الدنيا أم
في الآخرة؟ والله لعل الله تعالى رحمنا بخدمة مخلوق ضعيف في خدمة هرة
صغيرة، في أشخاص يأخذون هذه الحيوانات المريضة إلى مستوصفات بيطرية
يعالجونها، هناك أناس مغرمون بإطعام الحيوانات، لذلك أنت حين تعرف الله
تتفنن في خدمة مخلوقاته، المؤمن إنسان عظيم اصطلح مع الله فاصطلح مع خلقه
جميعا، المؤمن يبني حياته على العطاء، يعيش ليعطي، أحد كتاب السيرة ألف
كتابا عن رسول الله.. عمل له إهداء رائعا مخاطبا النبي صلي الله عليه
وسلم.. قال: يا من جئت الحياة فأعطيت ولم تأخذ الأنبياء، بنوا حياتهم على
العطاء، الأنبياء أعطوا ولم يأخذوا، الأنبياء عاشوا للناس والمؤمن يقتدي
برسول الله، يعيش للناس، يرى أن الله يرضى عنه إذا كان في خدمتهم، "من نفث
عن مؤمن كربة نفث عنه الله كربة من كرب يوم القيامة" من يسر على معسر يسر
الله عليه يوم القيامة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه، هذه
النصوص كلها تحت اسم الشاكر، قالوا: يا رسول الله إن لنا في البهائم أجرا،
في كل كبد رطب أجر، أي عمل صالح موجه لأي مخلوق، هناك أشخاص مغرمون بإطعام
الطيور.. يشترون الحب والطيور تأتي تباعا لتأكل، لذلك أيها الإخوة.. يا من
جئت الحياة فأعطيت ولم تأخذ.. يا من قدست الوجود كله وراعيت قضية الإنسان..
يا من زكيت زيادة العقل؟؟ يا من هيأك تفوقك لتكون واحدا فوق الجميع فعشت
واحدا بين الجميع.. يا من كانت الرحمة مهجتك والعدل شريعتك والحب فطرتك
والسمو حرفتك ومشكلات الناس عبادتك، أيها الإخوة.. بينما رجل يمشي بطريق
فوجد غصن شوك على الطريق فأخره فشكر الله له فغفر له، أيام شاحنة كبيرة تقف
لإصلاح بعض العجلات تضع حجرا كبيرا وراء العجلة ثم تنطلق، طريق سفر سريع
وحجر كبير قد يسبب دمارا، أسر بكاملها، يشكر الله لك.. أيها الإخوة.. الله
تعالى هو الشاكر ومن أسمائه أيضا الشكور، والحمد لله رب العالمين.

المصدر منتديات صقر








قال أيوب السختياني رحمه الله:
من أحب أبابكر فقد أقام الدين،
ومن أحب عمر فقد أوضح السبيل،
ومن أحب عثمان فقد استنار بنور الله،
ومن أحب علياً فقد استمسك بالعروة الوثقى،


ومن قال الحسنى في أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فقد برئ من النفاق.
منتديات بحر الشروق
http://arabshb.yoo7.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabshb.yoo7.com
طيبتي اكبر همومي
حكيم المنتدى
حكيم المنتدى
avatar

انثى
عدد المساهمات : 173
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/05/2011
المزاج : ممتاز

مُساهمةموضوع: رد: اسماء الله الحسنى   الأحد مايو 08, 2011 2:27 pm


سلمت يداك
وجزاك الله خير
ربي يعطيك العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طيبتي اكبر همومي
حكيم المنتدى
حكيم المنتدى
avatar

انثى
عدد المساهمات : 173
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/05/2011
المزاج : ممتاز

مُساهمةموضوع: رد: اسماء الله الحسنى   الجمعة مايو 13, 2011 3:00 am

•.°.• رووووووووووعه •.°.•
•.°.• كل الشكر لانتقائك •.°.•
•.°.• لاعدمنا جديدك •.°.•
•.°.• ودي واحترامي•.°.•



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كبرياء انثى
عضو متميز


الاوسمة الاوسمة : https://i.servimg.com/u/f31/11/57/73/80/aw110.gifhttps://i.servimg.com/u/f31/11/57/73/80/dcsdff10.gifhttps://i.servimg.com/u/f31/11/57/73/80/110.jpghttp://www.sheiabeen.com/vb/images/wsam/member.gifhttp://www.sheiabeen.com/vb/images/wsam/mod.gifhttp://www.sheiabeen.com/vb/images/wesam/tamauz.gifhttps://redcdn.net/ihimizer/img151/5314/tmqn3.gifhttp://www.hdrmut.net/ufiles/1187177599.gifhttp://www.hdrmut.net/ufiles/1187177599.gifhttps://redcdn.net/ihimizer/img224/3053/vbfs2.gifhttp://www.g999g.com/abufahd/images/top1.gifhttp://www.k18k.com/vb/images/medals/ebda4e_4.gifhttp://www.k18k.com/vb/images/medals/ebda4e_20.gifhttp://www.m5zn.com/uploads/2010/5/6/photo/gif/050610050528mhxyz37j29ff4ejsf.gif
انثى
عدد المساهمات : 124
السٌّمعَة : 2
تاريخ الميلاد : 28/04/1995
تاريخ التسجيل : 04/05/2011
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: اسماء الله الحسنى   الجمعة مايو 20, 2011 1:16 pm

تسلم الايادي إن شاء اللهـ
لا عدمنا هالتميز~
كل التحايا والاحترام
دمتم بود ومحبهـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اسماء الله الحسنى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بحر الشروق :: منتدى نـور و هــدايـة ، ۪بحر الشروق..!! :: أستديو نور و هداية ، ۪بحر الشروق..!!-
انتقل الى: